أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

رئيس الوزراء الإسباني يأمل في مساعدة الملك فيليبي السادس لحل أزمة احدات سبتة



 كشفت حكومة مدريد بعض إزدياد التوتر بين المغرب و إسبانية بسبب أقوال وزيرة الخارجية لدولة إسبانية الذي زادت الأمر سوءا بأن هذه الأخيرة تعول على وساطة الملك الإسباني مع العاهل المغربي محمد السادس نصره الله من أجل بدأ صفحة جديدة و طي الخلاف القائم بين البلدين.



و حسب المصادر الإسبانية لصحيفة “إلموندو”؛ فإن رئيس الوزراء الإسباني يأمل في التوسط  الملك فيليبي السادس لإيجاد حل للأزمة و تهدئة الأجواء بين البلدين الجارين. 



و قد انزعجت الرباط من المس بالمقدساتها عبر إتلاف العلم المغربي قرب  السفارة في العاصمة مدريد؛ حسب المصدر الدبلوماسي؛ مع رفع شعارات بوصف الدولة ب  “استعمار مغربي” بسبب أزمة سبتة المحتلة.


و قال رئيس الحكومة الإسبانية بأنه سيتم الأعتماد على ملك إسبانيا من أجل حل مشكل الأزمة بين البلدين نظرا للتقارب  بين العائلتين الملكيتين؛ و بات الملك فيليبي السادس ينتظر الضوء الأخضر من “قصر مونكلوا” من أجل التواصل مع العاهل المغربي محمد السادس نصره الله من أجل إيجاد حل للأزمة بين البلدين.



واجرى الملك الأسباني مكالمة هاتفية؛ يوم الثلاثاء؛ مع بيدرو سانشيز،للوضع برنامج عمل  من أجل تسوية الوضع بين الرباط و مدريد؛ وإطفاء نار الاستقبال الأخير للإبراهيم غالي زعيم جبهة البوليزاريو بإسم و جواز السفر مزيفين؛ محاولين اخفاء الأمر عن السلطات المغربية .


و قد كانت آخر مكالمة هاتفية بين ملك المغرب و العاهل الإسباني تعود إلى أبريل 2020 الماضي؛ بسبب فيروس “كورونا”؛ و إتصال آخر في مارس من نفس السنة حول مسألة التعليق الرحلات الجوية و البحرية مع إسبانيا الذي قام بها المغرب.



و تحدت رئيس الوزراء الإسباني بواجب تقديم المساندة من الملك فيليبي و ذلك بزيارة مدينة سبتة المحتلة؛ و قد تزداد الأزمة كالنار في الهشيم إذا ما تم القبول الملك الأسباني دعوة رئيس الوزراء سانشيز بزيارة سبتة المحتلة.


وقد مرت المملكتين بأزمة دبلوماسية و قطيعة عام 2007 بسبب زيارة الملك خوان كارلوس لمدينة مليلية مما أفضى  إلى سحب المغرب سفيره؛ و دخول الدولتين في أزمة دبلوماسية كبرى؛مبينا بأن الزيارة الذي قام بها خوان كارلوس بـ”المتهورة ”، 



و عبرت الحكومة المغربية سابقا؛ عن إعتراضها الزيارة خوان كارلوس لمدينة مليلية سنة 2007 أسفر عن إستدعاء الحكومة المغربية سفيرها؛ مما خلف ذلك غضبا عارما لساكنة بني انصار و تطوان.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-