أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

عاجل: القضاء الإسباني يستمع لإبراهيم غالي واضعا حد لمناورات الجزائر


أكدت وسائل الإعلام الأسبانية؛ بأنه سيتم الإستماع يوم الثلاثاء على الساعة  10:00 صباحًا إلى زعيم جبهة البوليزاريو إبراهيم غالي الملقب حسب الهوية المزورة “ببنبطوش“ الذي يتواجد بالمستشفى سان ميلان سان بيدرو؛ بسبب ارتكابه جرائم عديدة المتعلقة بالتعذيب و الاحتجاز و الإغتصاب؛ و من المقرر إدلاء هذا الأخير بشهاداته حول الجرائم المرتكبة للقضاء الاسباني.



و قد أكدت الوزارة الخارجية للمغاربة المقيمين بالخارج و التعاون الإفريقي؛ يوم الاتنين؛ بأن المغرب على علم بالتطورالذي تأخذه هذه القضية؛ لكنه لا يشكل حل نهائي للأزمة الخطيرة بين البلدين بالرغم من مثول الإنفصالي إبراهيم غالي يوم الثلاثاء؛ أمام القضاء الإسباني.


و أبان تقرير للوزارة بأن السلطات الإسبانية كانت سبب في إدخال زعيم جبهة البوليزاريو إبراهيم غالي إلى ترابها بشكل سري و بإسم مزور؛ ووقوف هذا الأخير أمام القضاء دليل على ما كان يقوله المغرب من البداية حول ما فعلت إسبانيا بمحاولة إخفاء شخص مبحوت عنه؛ بسبب عدة تبليغات ضحايا إسبانيين بأفعال أرتكبت فوق أراضيهم.



و أكد البيان؛ بأن وقوف إبرهيم غالي أمام القضاء بسبب جرائم الاغتصاب و التعذيب و التحريض على الإرهاب يعكس نوايا جبهة البوليزاريو الإنفصالية في إنتهاك حقوق الإنسان؛ و تقديمه أمام القضاء هو مسؤولية إسبانيا حول مواطنيها ضحايا إبراهيم غالي قبل كل شيء.


و تابع نفس البيان؛ بأن تقديم “بنبطوش“ إلى القضاء يشكل إعتراف إسبانيا بجرائم هذا الشخص و بحقوق الضحايا المواطنين من الجنسية الاسبانية؛ موضحا بأنه أول مرة يتم إستدعاء فيها إبراهيم غالي إلى القضاء ليواجه ما نسب إليه من جرائم خطيرة.



وتابعت الوزارة أن بغض النظر عن التبليغات والشكاوي ضد إبراهيم غالي؛فماذا عن ساكنة المخيمات تيندوف من نساء و أطفال و شيوخ الدين يعيشون في ظروف مزرية و اللاإنسانية؛ و هم ضحايا البوليساريو منذ سنوات و لم يتم انصافهم.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-